فصل‏:‏ في أولاده صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فصل‏:‏ في أولاده صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف عادل عارف في الأحد أبريل 06, 2008 1:44 pm

فصل‏:‏ في أولاده صلى الله عليه وسلم
أولهم القاسم، وبه كان يُكنى، مات طفلاً، وقيل‏:‏ عاش إلى أن ركب الدابة، وسار على النجيبة‏.‏
ثم زينب، وقيل‏:‏ هي أسن من القاسم، ثم رُقَيَّة، وأم كلثوم، وفاطمة، وقد قيل في كل واحدة منهن‏:‏ إنها أسنُّ من أختها، وقد ذُكِرَ عن ابن عباس أن رقيّة أسن الثلاث، وأم كلثوم أصغرُهن‏.‏
ثم ولد له عبد اللّه، وهل ولد بعد النبوة، أو قبلها‏؟‏ فيه اختلاف، وصحح بعضهم أنه ولد بعد النبوة، وهل هو الطيب والطاهر، أو هما غيرُه‏؟‏ على قولين‏.‏ والصحيح‏:‏ أنهما لقبان له، واللّه أعلم‏.‏ وهؤلاء كلهم من خديجة، ولم يُولد له من زوجة غيرها‏.‏
ثم ولد له إبراهيم بالمدينة من سُرِّيَّتِهِ ‏(‏مارية القبطية‏)‏ سنة ثمان من الهجرة، وبشَّره به أبو رافع مولاه، فوهب له عبداً، ومات طفلاً قبل الفطام، واختلف هل صلى عليه، أم لا‏؟‏ على قولين‏.‏ وكل أولاده توفي قبلَه إلا فاطمة، فإنها تأخرت بعده بستة أشهر فرفع اللّه لها بصبرها واحتسابها من الدرجات ما فُضِّلَتْ به على نساء العالمين‏.‏ وفاطمة أفضلُ بناته على الإِطلاق، وقيل‏:‏ إنها أفضل نساء العالمين، وقيل‏:‏ بل أمها خديجة، وقيل‏:‏ بل عائشة، وقيل‏:‏ بل بالوقف في ذلك‏.

عادل عارف
Admin

عدد الرسائل : 1764
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smahaaleslamadelaref.chocoforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى