فصل‏:‏ في أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو لمن تقرَّب إليه بما يحب وبما يناسِب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فصل‏:‏ في أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو لمن تقرَّب إليه بما يحب وبما يناسِب

مُساهمة من طرف عادل عارف في الأحد أبريل 06, 2008 7:03 pm

فصل‏:‏ في أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو لمن تقرَّب إليه بما يحب وبما يناسِب
وكان- صلى الله عليه وسلم- يدعو لِمَن تقرَّب إليه بما يُحِبُّ وبما يُنَاسِبُ، فلما وَضَعَ لهُ ابن عبَّاس وَضُوءَهُ قال‏:‏ ‏(‏اللَّهُمَّ فَقِّهْهُ في الدِّين، وَعَلِّمْهُ التَّأْوِيلَ‏)‏‏.‏
ولمَّا دَعَّمَهُ أبو قَتَادَة في مَسيرِهِ بالليل لمَّا مالَ عن راحِلته، قال‏:‏ ‏(‏حَفِظَكَ الله بِما حَفِظَتَ بِهِ نَبِيَّه‏)‏‏.‏
وقال‏:‏ ‏(‏مَنْ صُنِعَ إليهِ مَعْرُوفٌ، فَقَالَ لِفَاعِلِهِ‏:‏ جَزَاكَ الله خَيْرَاً، فَقَدْ أَبْلَغَ في الثَّنَاءِ‏)‏‏.‏
واستقرض من عبد الله بن أبى ربيعة مالاً، ثم وفَّاه إياه، وقال‏:‏ ‏(‏بَارَكَ الله لَكَ في أهْلِكَ وَمالِكَ، إنَّمَا جَزَاءُ السَّلَفِ الحَمْدُ والأدَاءُ‏)‏‏.‏
ولمَّا أرَاحَهُ جَرِيرُ بن عبد الله البَجَلِى مِن ذِى الخَلَصَةِ‏:‏ صَنَمِ دَوْس، بَرَّكَ عَلَى خَيْلِ قَبِيلَتِهِ أَحْمس وَرِجَالِهَا خَمْسَ مَرَّاتٍ‏.‏
وكان- صلى الله عليه وسلم- إذا أُهديت إليه هديةٌ فقبلها، كافأ عليها بأكثر منها، وإن ردّهَا اعتذَرَ إلى مُهْدِيهَا، كَقَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم لِلصَّعْبِ ابن جَثَّامةَ لما أَهْدَى إلَيْهِ لَحْمَ الصَّيْدِ‏:‏ ‏(‏إنَّا لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكَ إلاَّ أنَّا حُرُمٌ‏)‏ واللَّه أعلمُ‏.‏

عادل عارف
Admin

عدد الرسائل : 1764
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smahaaleslamadelaref.chocoforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى