فصل‏:‏ في إسقاط القضاء عمن أكل أو شرب ناسياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فصل‏:‏ في إسقاط القضاء عمن أكل أو شرب ناسياً

مُساهمة من طرف عادل عارف في الأحد أبريل 06, 2008 4:54 pm

فصل‏:‏ في إسقاط القضاء عمن أكل أو شرب ناسياً

وكان من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم ‏:‏ إسقاطُ القضاءِ عمن أكلَ وشرِب ناسياً، وأن اللَّه سبحانه هو الذي أطعمه وسقاه، فليس هذا الأكلُ والشربُ يُضاف إليه، فَيَفْطِرُ به، فإنما يُفْطِرُ بما فعله، وهذا بمنزلة أكلِهِ وشُربه في نومه، إذ لا تكليفَ بفعل النائم، ولا بفعل الناسى ‏.‏

فصل‏:‏ في الأشياء التي يفطر بها الصائم

والذي صح عنه صلى اللَّه عليه وسلم‏:‏ أن الذي يُفْطِرُ به الصَّائِمُ‏:‏ الأكلُ، والشربُ، والحِجامة والقئ، والقرآن دال على أن الجِماعَ مفطر كالأكل والشُّرب، لا يُعرف فيه خِلاف ولا يَصِحُّ عنه في الكُحل شئ ‏.‏

وصح عنه أنه كان يستاك وهو صائم‏.‏

وذكر الإمام أحمد عنه، أنه كان يَصُبُّ المَاءَ عَلَى رَأْسِهِ وَهُوَ صَائِمٌ‏.‏

وكان يتمضمض، ويستنشق وهو صائم، ومنع الصَّائِمَ مِن المُبالغةِ في الاستنشاق، ولا يَصِحُّ عنه أنه احتجَمَ وهو صائم، قاله الإمام أحمد، وقد رواه البخارى في ‏(‏صحيحه‏)‏ قال أحمد‏:‏ حدثنا يحيى بن سعيد قال‏:‏ لم يسمع الحكمُ حديثَ مِقْسم في الحِجامة في الصيام، يعنى حديثَ سعيد، عن الحكم، عن مِقْسم، عن ابن عباس، ‏(‏أن النبى صلى الله عليه وسلم، احتجم وهُوَ صَائِمٌ مُحْرِمٌ‏)‏‏.‏

قال مهنا‏:‏ وسألتُ أحمد عن حديث حبيب بن الشهيد، عن ميمون بن مِهران، عن ابن عباس، أن النبى صلى الله عليه وسلم، احتجم وهو صائم مُحْرِمٌ ‏.‏ فقال‏:‏ ليس بصحيح، قد أنكره يحيى بن سعيد الأنصارى، إنما كانت أحاديثُ ميمون بن مهران عن ابن عباس نحو خمسة عشر حديثاً ‏.‏

وقال الأثرم‏:‏ سمعتُ أبا عبد اللَّه ذكر هذا الحديثَ، فضعَّفه، وقال مهنا‏:‏ سألتُ أحمد عن حديث قَبيصة، عن سفيان، عن حماد، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس‏:‏ احتجم رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم صائماً مُحْرِماً ‏.‏ فقال‏:‏ هو خطأ مِن قِبَل قَبيصة، وسألت يحيى عن قبيصة بن عقبة، فقال‏:‏ رجل صدق، والحديث الذي يحدِّث به عن سفيان، عن سعيد بن جبير، خطأ من قِبَله ‏.‏ قال أحمد‏:‏ في كتاب الأشجعى عن سعيد بن جبير مرسلاً أن النبى صلى الله عليه وسلم، احتجم وهو محرم، ولا يذكر فيه صائماً ‏.‏

قال مهنا‏:‏ وسألتُ أحمد عن حديث ابنِ عبَّاس، أن النبى صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم محرم‏؟‏ فقال‏:‏ ليس فيه ‏(‏صائم‏)‏ إنما هو ‏(‏محرم‏)‏ ذكره سفيان، عن عمرو بن دينار، عن طاووس، عن ابن عباس‏:‏ احتجم رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم على رأسه وهُوَ مُحْرِمٌ، ورواه عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن خُثيم، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، احتجم النبى صلى الله عليه وسلم وهو محرم ‏.‏ وروح، عن زكريا بن إسحاق، عن عمرو بن دينار، عن عطاء وطاووس، عن ابن عباس، أن النبى صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم ‏.‏ وهؤلاء أصحاب ابن عباس، لا يذكرون ‏(‏صائماً‏)‏‏.‏

وقال حنبل‏:‏ حدثنا أبو عبد اللَّه، حدثنا وكيع، عن ياسين الزيات، عن رجل، عن أنس، أن النبى صلى الله عليه وسلم احتجم في رمضان بعد ما قال‏:‏ ‏(‏أَفْطَرَ الحَاجِمُ والمَحْجُومُ‏)‏ ‏.‏ قال أبو عبد اللَّه‏:‏ الرجل‏:‏ أراه أُبان بن أبي عياش، يعنى ولا يُحتج به‏.‏

وقال الأثرم‏:‏ قلت لأبي عبد اللَّه ‏:‏ روى محمد بن معاوية النيسابورى، عن أبي عوانة، عن السُّدى، عن أنس، أن النبى صلى الله عليه وسلم، احتجم وهو صائم، فأنكر هذا، ثم قال‏:‏ السُّدى، عن أنس، قلت‏:‏ نعم فَعَجِبَ مِنْ هذا ‏.‏ قال أحمد‏:‏ وفى قوله‏:‏ ‏(‏أفطر الحاجِمُ والمحجومُ‏)‏ غيرُ حديث ثابت ‏.‏ وقال إسحاق‏:‏ قد ثبت هذا مِن خمسة أوجه عن النبى صلى الله عليه وسلم ‏.‏ والمقصود، أنه لم يصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه احتجم وهو صائم، ولا صح عنه أنه نهى الصائم عن السواك أوَّل النهار ولا آخره، بل قد روى عنه خلافُه ‏.‏

ويُذكر عنه‏:‏ ‏(‏مِنْ خَيْرِ خِصَالِ الصَّائِمِ
السِّواكُ‏)‏، رواه ابن ماجه من حديث مجالد وفيه ضعف‏.‏

عادل عارف
Admin

عدد الرسائل : 1764
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smahaaleslamadelaref.chocoforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى